Pinterest Youtube Facebook Instagram Line WeChat Weibo Red Arrow Right Arrow Bottom Arrow Left Arrow Top Arrow Left Thin Arrow Right Thin Close big Close Close Filter Like Like full Mail Mail thin Map Map2 Phone Play Share Twitter Smartphone Earth Eye Cube Check Service User Heart List Cart Cart Question Question rounded Refresh Truck Box Message Règle Cadenas Livraison Facture Typo Infini Ampersand Info Logo small Logo Paris Logo Full Logo Full
مجوهرات راقية

Déferlante de Chaumet "ديفيرلانت دو شوميه"

أمواج من الألماس والذهب الأبيض

للاحتفاء بمناسبة أسبوع باريس للموضة، تكشف الدار عن أحدث مجموعة للمجوهرات الراقية، Déferlante de Chaumet « ديفيرلانت دو شوميه ».

إنها قصيدة حقيقية تتغنى بالحركة والحياة، لقد نجح الحرفيون في مشغل ١٢ فاندوم في تجسيد الأمواج المتصادمة بحركة كاملة لعرض ثمانية تصاميم مصنوعة بالكامل من الذهب الأبيض والألماس.

تحف فنية

بالجمع بين التراث والحداثة، تقدّم هذه المجموعة توليفات من أشكال القَطع، والترصيع البارع، والزوايا الجريئة، لدمج الأناقة التي تمتاز بها تصاميم Chaumet « شوميه » مع شخصيتها القوية.

Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
يمثل تاج Déferlante de Chaumet "ديفيرلانت دو شوميه" القطعة المحورية لهذه المجموعة، فهو يجسد موجة تتحطّم على الشاطئ بواقعية ساحرة.

لقد تطلب استخدام ١٦٠٠ حجر ماسيّ من القطع اللمّاع والقطع المتدرّج لتنفيذ هذا الترصيع الفريد من نوعه، والذي يجسّد طاقة المياه ببراعة فنية لا نظير لها.
Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
ينسدل ألماس عقد Déferlante de Chaumet "ديفيرلانت دو شوميه" على الصدر، كموجة جرفها المد، ليشبه بذلك قطرات الموجة وهي تتحطم على الشاطئ.

من بين هذه القطرات، ماسة فخمة بقطع إجاصي الشكل بوزن ٣٫٥٧ قيراط يكشف عن نقاء مياهها. يُعد الشكل الإجاصي الذي يستحضر شكل قطرات الندى، من التصاميم التي تمتاز بها الدار، كما أنه يمثل القطع المفضّل للإمبراطورة جوزفين.

مصدر الإلهام

مع مجموعة Déferlante « ديفيرلانت » من Chaumet « شوميه »، نجح الحرفيون في مشغل ١٢ فاندوم مرة أخرى في تجسيد الطبيعة بجميع أشكالها.

Déferlante de Chaumet High Jewellery capsule
تصميم التاج، حوالي عام ١٩٠٠
لأكثر من قرنين من الزمان، شكّلت هذه الزخرفة التي تجسد مشهدًا طبيعياً نابضاً بالحركة، وتحديداً حركة المياه، مصدرًا رئيسيًا للإلهام في Chaumet "شوميه". لطالما كانت الشلالات والقطرات والمتدليات الصخرية مصدرًا لاستلهام تصاميم التيجان، وحليّ الشعر، والبروشات، والأمشاط على مر العصور.

في عام ٢٠٢٢، تقدم Chaumet "شوميه" ترجمة جديدة لها تبدو مذهلة وأكثر عصرية من أي وقت مضى.