Pinterest Youtube Facebook Instagram Line WeChat Weibo Red Arrow Right Arrow Bottom Arrow Left Arrow Top Arrow Left Thin Arrow Right Thin Close big Close Filter Like Like full Mail Mail thin Map Map2 Phone Play Search Share Twitter Smartphone Earth Eye Cube Logo small Logo Paris Logo Full Logo Full

_

الذهب أو على الأصح كافة أنواع الذهب

تستخدم Chaumet “شوميه” الذهب عيار 18 قيراط فقط، وهو ذهب خالص بنسبة 750°/°°، متاح بثلاثة ألوان:

الذهب الأصفر 3N الذي يتألف من الذهب (75%) والفضة (12.5%) والنحاس (12.5%)، وهي النسب التي تتيح أجمل لون للذهب الأصفر.

الذهب الوردي 5N الذي يتألف من الذهب (75%) والفضة (6%) والنحاس (19%)، وهي النسب التي تتيح أجمل لون للذهب الوردي.

الذهب الأبيض المعروف أيضًا باسم ذهب البلاديوم الأبيض 13%، ويتألف من الذهب (75%) والبلاديوم (13%) والفضة (12%)، ويُطلى بطبقة رقيقة من الروديوم. وينتمي هذا المعدن المضاد للحساسية إلى عائلة البلاتينوم ويمنح الذهب الأبيض لمعانه الفريد وبريقه وتألّقه. يجب التعامل مع هذه المجوهرات بحذر، ويمكن أن تستفيد من طلاء روديوم جديد بعد مرور العديد من السنوات لاستعادة بريقها الأصلي.

_

مشتقًّا من كلمة "Aurum" اللاتينية التي تعني الذهب

يرمز الذهب إلى الضوء والخلود. ولا يتغيّر ولا يتأثّر بالأحماض أو بالهواء أو بالماء مهما بلغت درجة الحرارة. وبفضل درجة صلابته التي تبلغ 5 من مقياس موس، يمكن طرقه بما يكفي لصياغته بسهولة عن طريق تمديده وثنيه وصبه على هيئة سبائك، أو في شكل أوراق شجر أو خيوط أو حبيبات دائرية.

ويمكن طلي الذهب بالمينا وترصيعه ونحته ونقشه بشكل بارز. وهو يحافظ على نضارته حتى وإن أُذيب مرات عديدة. ويمكن مزجه مع معادن أخرى لتغيير لونه أو زيادة قوّته أو التأثير في صلابته… ويمكن التحقّق من تصنيف الذهب المعبّر عنه بالقيراط أو بالأجزاء استنادًا إلى النظام العشري، بأجزاء من الألف.

ويبلغ عيار الذهب النقي الخالي من أي مواد أخرى 24 قيراط. لذلك يتمّ مزجه مع معادن أخرى تزيد صلابته كونه ليّن للغاية (تبلغ درجة صلابته بين 2.5 و3). وتأتي جميع المجوهرات المصنوعة من الذهب مشفوعة بختم يشهد على جودة الذهب عيار 18 قيراط.

_

البلاتينوم المفضّل لدى صاغة المجوهرات

تستخدم Chaumet “شوميه” البلاتينوم 950°/°° فقط، مما يعني أن سبيكته تحتوي على ما يقارب من 95% من البلاتينوم الخالص. ويتمثل ختم الذهب بشكل رأس نسر وختم البلاتينوم بشكل رأس كلب.

_

مشتقًّا من كلمة "Platina" الإسبانية بمعنى "الفضة الصغيرة"

أصبح البلاتينوم اليوم من أثمن المعادن في العالم ورمز الخلود بعد أن اكتشفه الإسبان في كولومبيا واعتبروه شوائب فضية. ويرى صاغة المجوهرات في هذا المعدن النادر والمقاوم للتآكل مثل الذهب معدنًا ذا قيمة كبيرة بفضل ميزاته الاستثنائية من حيث الكثافة والمرونة والليونة فضلًا عن لونه الأبيض الفضي البرّاق.

اعتادت Chaumet “شوميه” على استخدام البلاتينوم في إبداعاتها منذ أواخر القرن التاسع عشر، ولا سيما لصناعة التيجان. يقتضي البلاتينوم أقل نسبة من المعادن لتصميم تشكيلة أرق من الأحجار المرصّعة والزخارف المخرّمة لأنه أكثر مقاومة وليونة من الذهب.

عندما يقترن البلاتينوم بتقنية ترصيع “fil-couteau” التي تتميّز بها Chaumet “شوميه”، يتيح الحصول على ترصيع خفيف جدًّا، يكاد يخفي المعدن عن أعيننا، فيفسح المجال للأحجار كي تعبّر عن جمالها.