Pinterest Youtube Facebook Instagram Line WeChat Weibo Red Arrow Right Arrow Bottom Arrow Left Arrow Top Arrow Left Thin Arrow Right Thin Close big Close Filter Like Like full Mail Mail thin Map Map2 Phone Play Search Share Twitter Smartphone Earth Eye Cube Logo small Logo Paris Logo Full Logo Full
Creative complications

وظائف معقّدة مبتكرة

تعيد Chaumet “شوميه” النظر في طريقة عرض الوقت لإنجاز تحفة فنية استثنائية وابتكار حركة عيار حصرية لم يسبق لها مثيل.

تُعدّ Chaumet “شوميه” سيدة الاهتمام بالطبيعة، حيث تحتفي بالطبيعة النابضة بالحياة منذ أكثر من 200 عام. واليوم، تستكشف الدار زهرة الكوبية بكافة تفاصيلها. حيث تحل أزهار الكوبية ذات الأشكال والأحجام المختلفة محلّ العقارب التقليدية بفضل عيار جديد وحصري.

تلتقي الطبيعة والحركة والوقت في هذا الإبداع لتكشف عن تشكيلة زهرية تحرّكها زهرتان تنظمان إيقاع الساعات والدقائق، فيمرّ الوقت بإيقاع رشيق مثل البتلات الرائعة الراقصة.

_

الطبيعة النابضة بالحياة

يزدان الميناء بمشهد يتغنى بأنشودة الطبيعة الخلابة والمثيرة التي تحيا بنقش بارز ورائع وزخرفة تحتفي بفن صاغة المجوهرات وحرفيي النقش والترصيع بالأحجار ونحت الأحجار الصلبة والطلي بالمينا.

تتميّز زهرتا كوبية بحركاتهما الأنيقة التي تستحوذ على الاهتمام والإعجاب. أما الزهرة المركزية المرصّعة بالماس، فتتحرك بحركات دائرية لتشير إلى الساعات ببتلة ياقوت وردي، في حين تكتسي الزهرة الأخرى بعرق اللؤلؤ الوردي وتتحرّك برشاقة حول الزهرة الأولى على إيقاع الثواني.

على هذا المنوال، يكشف الوقت عن روعته في مشهد ساحر، ويدور بآلية حركة ميكانيكية ذاتية التعبئة ابتُكرت في ظلّ أرقى تقاليد صناعة الساعات السويسرية.

The bee and the spider

النحلة والعنكبوت...

ابتُكرت ساعة Attrape-Moi “أتراب موا” الجديدة ذات الوظائف المعقّدة لتسلّط الضوء على رقصة تجمع بين نحلة الدار الرمزية والعنكبوت في زخرفة رائعة ومثيرة.

_

إنها قصة حب خالدة، ولعبة إغراء قديمة قدم العالم

وُضعت النحلة والعنكبوت على حلقتين تحيدان عن المركز لتتبع كلّ منهما مسارها المختلف والمتقطّع على الشبكة. ويضفي الإطار تفاصيل رائعة على الوظائف المعقّدة والمبتكرة، ويحتوي على مؤشرات للدقائق مرصّعة بالماس، و12 مؤشرًا من الذهب الوردي للإشارة إلى الساعات. لإضفاء تأثير بصري لافت.

تتحرك العنكبوت على إيقاع الساعات ببطء وصبر في انتظار فريستها. في حين تغويها النحلة الجريئة بكل شجاعة على مدى الدقائق، إذ تقترب أكثر فأكثر من مفترستها حتى تلامس إحدى سيقانها بجناحها. ويزدان الميناء بثلاث وأربعين جوهرة من عرق اللؤلؤ الذي يرسم شبكة العنكبوت التي تبرز معالمها بماسات مقطوعة بطريقة القطع اللمّاع، مما يضفي تأثيرًا يبعث على الدهشة وكذلك السكينة. وتسلّط البراعة الفنية للقطعة الضوء على الرموز الجمالية الفاخرة التي تجسّد مشاعر الوقت الثمين.